ما الجديد

يستحق المشاهدة

تابعونا على شبكات التواصل الاجتماعي

اعلان

تطبيقات

الفيسبوك يحذف مشاركات العنف والكراهية والإرهاب

الفيسبوك قررت حذف جميع المشاركات المحرضة على العنف أو تتسم بالكراهية أو تؤيد الإرهاب وذلك بعد ما حدث من أحداث داميه في شارلوتسفيل الأسبوع الماضي.

وكتب مارك زوكربيرج مؤسس الموقع عبر حسابه الرسمى تعليقا عما حدث: “لقد تخلصنا من كل مشاركة تعزز أو تحيى جرائم الكراهية أو أعمال الإرهاب، بما فى ذلك ما حدث فى شارلوتسفيل، ونراقب الوضع عن كثب لإزالة التهديدات”.

كما أعرب زوكربيرج عن إحباطه مما حدث قائلا: “أعرف أن الكثيرين منا يسألون من أين تأتى هذه الكراهية، وباعتبارى يهودى، لقد تساءلت عن الكثير من الأشياء طيلة حياتى، ومن المخزى أننا ما زلنا بحاجة إلى القول بأن النازيين الجدد والأبناء البيض على خطأ، كما لو كان هذا غير واضح”.

وأضاف: “نحن لا نحمل مشاعر الكره لبعضنا البعض منذ ولادتنا، فلا نولد بمثل هذه الآراء المتطرفة، وقد لا نكون قادرين على حل كل مشكلة، ولكن علينا جميعا مسؤولية أن نفعل ما نستطيع، وأعتقد أننا يمكن أن نفعل شيئا إزاء أجزاء من ثقافتنا التى تعلم شخص كره شخص آخر”.

وخم زوكربيرج المنشور بأنه من المهم أن يكون فيس بوك مكانا يمكن للأشخاص الذين لديهم وجهات نظر مختلفة مشاركة أفكارهم، فالنقاش هو جزء من المجتمع الصحى، ولكن عندما يحاول شخص ما إسكات الآخرين أو مهاجمتهم على أساس من هم أو ما يعتقدون، فهذا غير مقبول ويضر بنا جميعا”.