ما الجديد

يستحق المشاهدة

تابعونا على شبكات التواصل الاجتماعي

اعلان

علوم

تصميمات جديدة لمنزلك على المريخ

تصميمات جديدة لإنشاء منزلك عند ذهابك في رحلة إلى المريخ غير معتاده فستجد الفخامة الغير إعتيادية ومختلفة تماما عن المنازل على كوكب الأرض.

ونظرا للتكلفة الباهظة لإرسال الأشياء إلى المريخ والقيود المفروضة فإننا سنحتاج إلى أساليب جديدة للبناء وتصميم الأثاث والمساحات الداخلية على الكوكب الأحمر.

تصميم الأثاث

لمواجهة هذا التحدي الذهني، اجتمع مؤخرا، فريق من المصممين لدى شركة “إكيا” في صحراء يوتا الأمريكية، ليمضوا ثلاثة أيام في محاكاة ظروف الحياة على المريخ وتصميم الأثاث للبعثة الفضائية.

المصمم روبرت جانسون أوضح أنه مع أعضاء فريقه أدركوا بسرعة، ضرورة الخصوصية. وأن الأثاث الذي اعتدناه هو أكبر حجما من الضرورة الحقيقية، وأن الأسرة الطابقية التي تحتل حجما في الفراغ كامل اليوم، هي ضرورية فقط، وقت النوم.

وأشار كونستانس آدم، معماري من هيوستن عمل كمستشار للفريق، إلى أن كل قطعة أثاث يجب أن تلبي عدة احتياجات

الاستخدام الفعال

بما أن تكلفة شحن الرطل الواحد إلى المريخ ستكلف أكثر من 2600 دولار، فقد صمم توماس ميسيه، المقيم في سويسرا، رقائق من الفايبر متينة وخفيفة لصنع “الكراسي المريخية”.

كريستين لو المصمم المقيم في لندن، وضع مجموعة من المنتجات مثل الملابس الفضائية، يمكن للشخص الاستحمام بها دون خلعها.

من جهتها، وكالة ناسا الفضائية طلبت من شركات التصميم المعماري العمل على وضع تصور حول شكل الأبنية على سطح المريخ. وقد احتل المركز الأول بين التصميمات “المنزل الجليدي على المريخ” والمؤلف من 4 طوابق ودرج حلزوني.

بالطبع لن تعتمد هذه الأشكال، حتى يتم حل مسألة عملية نقل المواد اللازمة وتجاوبها مع إمكانيات الرحلة الفضائية.

عالم المواد

إذا كانت وظيفة الاستخدام هي الأساس في عملية تصميم الأثاث للحياة على المريخ، فإن المواد هي ماهية المسألة الأخرى. إن المواد البلاستيكية والصناعية التي نستخدمها هنا على الأرض، تبعث الغازات أحيانا، ما قد يشكل خطرا في البيئة المغلقة. ويعتقد أن المواد الطبيعية مثل الصوف والقطن والجلد يمكن أن تكون المواد الأمثل للأثاث الداخلي.

تصميمات الأثاث للحياة على المريخ تعنى بشكل كبير بجعل الحياة اليومية أكثر راحة في ظروف المريخ القاسية. وإن نفس التصميمات هذه يمكن استخدامها لتحسين ظروف حياتنا هناعلى الأرض.